استيكي بوستس يطلق مبادرة لدعم المؤسسات الخيرية و الوزارات خلال جائحة كرونا في الشرق الاوسط و أفريقيا

استيكي بوستس يطلق مبادرة لدعم المؤسسات الخيرية و الوزارات خلال جائحة كرونا في الشرق الاوسط و أفريقيا

 تهدف المسؤولية الاجتماعية للشركات  "غالباً" إلى تجنب الأزمة أو التخفيف من حدتها. 
وتتدخل المؤسسات التي اتبعت هذا النهج الاقتصادي والاجتماعي في كل كارثة للحد من آثارها، ليس ذلك فحسب، بل إنها تتوقع هذه الكوارث قبل وقوعها حتى لا تحدث من الأساس، والحالة إذا لزم الأمر.  
فما هي العلاقة بين المسؤولية الاجتماعية وأزمة كورونا؟ 

    يمكننا أن نقول إن هذا الوباء العالمي قد فرض التغير على العديد من الأفكار والنظريات، ليس ذلك فحسب، ولكن البعض (حسب جاك أتالي، المنظر الفرنسي والكاتب الاقتصادي المعروف) يؤكدون أن العالم بعد كورونا لن يكون هو نفسه كما كان من قبل. 

ولكن كما هو الحال، إذا اعتمدنا نفس المذهب جاك أتالي، بشأن تغيير كوكبي يؤثر على الإنسان وسلوكه، بل أهدافه وجهوده. 

  • فالتسويق والإعلان المعاصران يعانيان من نقص واضح في الرسائل المستهدفة؛ أزمة الغياب وفقدان المعنى هي أكثر أهمية وخطورة في العصر الحالي، وإذا كان هناك تسويق يوفر رسائل تسويقية تحتوي على معنى حقيقي، فمن المتوقع أن تنشر ثقافة العمل الخيري وأن تكون هذه الغلبة للمعنى، وليس فقط من أجل الربح. 

  • وقد وفرت التكنولوجيا الحديثة وسائل جديدة ومبتكرة للخدمة الاجتماعية. 

و يشير Afdhel Aziz وBobby Jones  إلى أن "التسويق الواعي" هو نوع من التسويق الذي يتجاوز مجرد الربح أو العدو وراء العملاء من أجل استنزاف أموالهم، ولكن بدلا من ذلك التسويق الذي اتخذ مهنة "تحسين الحياة" هدفاً له. 

وبالتالي، يمكن القول إن الاستراتيجية الخيرية لم تغير مستوى التسويق وتطوير مفاهيمها فحسب، بل غيرت أيضا مستوى الشركات وطريقة عملها وتصميم استراتيجيات هاوية مختلفة. 

التسويق الواعي هو التسويق المسؤول اجتماعيًا ، ويمكن القول أنه يلعب أيضًا دورًا إعلاميًا. من خلال رسائله التسويقية "المستهدفة"، يعمل في خدمة قضايا اجتماعية أو بيئية محددة. 

الشركات التي قررت اتباع استراتيجية خيرية لا تعامل عملائها كمستهلكين ولكن كمواطنين. ومعاملتهم كمستهلكين سيكون أحادي البعد؛ وبعبارة أخرى، فإنه يهدف فقط إلى تراكم الأرباح على جانب واحد. 

ولكن عندما تعامل الشركات عملائها كمواطنين، فإنها تشترك معهم في الصالح العام، وتبني علاقات مربحة ودائمة، و الجميع فيها يحقق أهداف. 

إن العالم مليء بالمشاكل، وهو أيضا بؤرة للأزمات. ولذلك، فإن الشركات المسؤولة اجتماعيا لا تهتم كثيرا بالإعلان عن نفسها ومنتجاتها وخدماتها، بل تحاول تقديم حلول حقيقية وواقعية للمشاكل القائمة بالفعل. 

لذلك .. يعرض Sticky posts خدماته لدعم لمؤسسات الخيرية و الحكومية، التى تساعد على: 

  •  زيادة التبرعات : كلما زادت منشوراتك على وسائل التواصل الاجتماعي كلما زاد وصولك إلى أشخاص يهمهم مساعدتك 

  • جدولة ونظام أوتوماتيكي: بجدولة الأعمال على وسائل التواصل الاجتماعي في وقت واحد من مكان واحد 

  • دقة الوقت : توفير المال وتنفذ أعمال أكثر على وسائل التواصل الاجتماعي 

  • تقارير مفصلة : عن المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي لتحسين وتقييم ما يقدم للجمهور  

  • فريق عمل واداء جماعي : إضافة فريق عملك لتسهيل آليه العمل، وتنفيذ العمل بأكثر الطرق سهولة وسرعة 

  • متابعة المنافسين والمؤثرين : متابعة المنافسين والمؤثرين للمقارنة بين معدلات التفاعل لتطور من الخطط المستقبلية والتسويقية 

  • الردود الأوتوماتيكية: إدارة كل الأنشطة على السوشيال ميديا بشكل أوتوماتيكي واستعمال الرد الأوتوماتيكي والإعجابات التلقائية والتفاعل أكثر عن طريق/ Autopot أوتوبوت. 

 

  • كل ذلك بأسعار زهيدة جداً و عروض مخفضة لا توفرها أى أداة أخرى في العالم لأنه مشهور بأنه أوفر نظام لإدارة وسائل التواصل الإجتماعي عالمياً و أصبح الآن متوفر بنسخته العربية في الشوق الأوسط مع أكثر طرق الدفع سهولة و أماناً. 

  • لمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقعهم الإلكتروني: 

محتوى إعلاني
محتوى إعلاني